رانك برين "RankBrain"
رانك برين "RankBrain"

ما هو رانك برين “RankBrain” ؟

رانك برين "RankBrain"
رانك برين “RankBrain”

أعلن جوجل مؤخراً عن تطوير محرك البحث ليشمل الذكاء الإصطناعي، وأطلق عليه إسم رانك برين RankBrain

الموقع العربي – كل يوم خطوة جديدة، هذا أمر ممتع للغاية، هذا هو حال جوجل ومحرك البحث الخاص به، واليوم سنتحدث عن الذكاء الإصطناعي الـ رانك برين “RankBrain” وماهيته رغم أنه إنطلق مؤخراً ولا يوجد كم كافي عن المعلومات عنه، إلا أنني بحثت مطولاً كي أقدم لكم ملخص معلومات كافي لفهم آليته والتعامل معه.

فما هو الـ رانك برين “RankBrain” ؟

رانك برين هو نظام ذكاء إصطناعي أعلن عنه جوجل في 25 أكتوبر من عام 2015، ويشبه هذا النظام الإنسان الآلي تماماً، بحيث يعمل على تقديم نتائج بحث أكثر تعلقاً للمستخدمين وأكثر دقة بطبيعة الحال.

هذا واعتبر جوجل أن رانك برين ثالث أكثر العوامل المؤثرة في خوارزمية الترتيب، بعد كل من المحتوى والروابط، ولكن كيف يعمل هذا النظام الذكي وكيف يمكن فهمه؟

حسناً، دعنا نقوم بهذه التجربة معاً، اذهب إلى محرك البحث جوجل وقم بكتابة هذا السؤال “من هو مؤسس الفيس بوك”، ستجد أن أول نتيجة بحث كانت كما يلي:

مؤسس الفيس بوك
مؤسس الفيس بوك

ماذا تلاحظ؟ أنا ألاحظ أن جوجل قد قدم النتيجة الأولى وتتضمن إسم مؤسس الفيس بوك مارك زوكربيرغ رغم أننا لم نضع إسمه في عملية البحث، ولكن جوجل قد أجاب السؤال بدلاً من إظهار مواقع أخرى تضع السؤال في العنوان، وبهذا فإنك قد وصلت لمبتغاك خلال ثانية واحدة بعد كتابة الإستفسار في محرك البحث، وهذا ما يعنيه الذكاء الإصطناعي تماماً.

بحيث لن فهم محرك بحث جوجل مبتغاك من السؤال ووضع أمامك الإجابة فوراً، فهو بهذا قد فهم طريقة تفكيرك، وسيكون في كل مرة قادراً على فهم أسئلتك أكثر من المرة السابقة التي كنت قد وضعت خلالها جملة أو كلمة مفتاحية معينة.

في السابق كان جوجل يُبرز لك في البحث أكثر العناوين المتعلقة بسؤالك، فمثلاً بدلاً من إظهار إسم مارك زوكربيرغ كمؤسس للفيس بوك، فقد كان يضع في المركز الأول من نتيجة البحث عنوان يحمل ذات السؤال الذي طرحته أو عناوين بكلمات مرتبطة بكلمات البحث التي أدخلتها، وبرأيك كم سيؤثر هذا على الترتيب العام في النتائج؟ فكّر جيداً ستجد أن الإجابة.. كثيراً! نعم سيؤثر كثيراً على الترتيب العام، فهنالك تلك المواقع التي تستهدف وضع السؤال في العنوان، مع مرور الوقت ستفقد أهميتها لأن جوجل سيبحث عن مواقع تضع الأجوبة في عناوينها، ولو لم تكن تستهدف أن تضع إجابة في العنوان، إلا أن جوجل سيبحث عن المواقع التي تحتوي في العنوان على إسم مؤسس الفيس بوك، وأركز هنا على أن هذا الأمر نسبي، فقد برز في هذا السؤال إجابة ثابتة، لأنه الإجابة هنا ليست نسبية، بل شيء مطلق، فمن هو مؤسس الفيس بوك؟ حتماً إنه مارك زوكربيرغ، وبالتالي هذا أحد أوجه رانك برين العديدة والتي لن يمكن حصرها في هذا المقال.

ما هو هدف جوجل من هذا نظام رانك برين؟

يهدف جوجل في أن يجعل من محرك البحث الخاص به إنسان آلي أشبه ما يكون بالبشر، بحيث يُجيب على كافة أسئلة المستخدمين. لأن هدف جوجل الأسمى رضا المستخدمين وهذا ما ظهر تماماً.

كيف يمكنني كتابة مقال داعم للذكاء الإصطناعي؟

قبل كتابة أي مقال فكر ما هو الهدف من المقال أولاً؟ بعد تحديد الهدف أنصح بكتابة كلمات مرادفة وعدم الإعتماد كثيراً على قانون كثافة الكلمة المفتاحية، لأن جوجل أصبح يفهم الكلمة الرئيسية أو المفتاحية والكلمات المرادفة لها، مثل سمين وتخين والدهون، هذه الكلمات سيفهمها نظام جوجل الذكي بأنه تتمحور حول موضوع واحد، وعندما يبحث المستخدمين عن أي منها، سيكون موقعك مرشح لظهوره بين نتائج البحث، والترادف هذا أصبح متواجداً بفضل نظام إسمه Knowledge-Graph وهو عبارة عن نظام متكامل من الكلمات ومعانيها والمرادفات وعلاقتها ببعضها البعض.

بهذا فإنك في حال لم تضع كلمات مرادفة ومتعلقة ببعضها البعض في المقال، فإن مقالك لن يكون مرشحاً عند وجود سؤال غير مفهوم كتبه أحد المستخدمين في محرك البحث، بل سيترشح غيرك من المؤهلين والذين كتبوا مقالهم متضمناً عوامل ترشحهم للتوافق مع ذكاء جوجل الإصطناعي.. كل هذا والله ولي التوفيق وأتمنى أن يكون المقال قد أفادكم وانتظروني في قادم المقالات إن شاء الله لتفاصيل أكثر حول السيو وكافة عوامله.

عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز والموقع العربي وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *