الرئيسية / الأسرة والمجتمع / ما هو الحب وكيف أعرف بأنني أحب ؟
ما هو الحب
الحب ما بين الحب الحقيقي والإعجاب

ما هو الحب وكيف أعرف بأنني أحب ؟

ما هو الحب
الحب ما بين الحب الحقيقي والإعجاب

الموقع العربي – الكثيرين يتسائلون عن الحب، فهنالك من يقول ما هو الحب، والبعض الآخر يتسائل كيف نعرف بأننا نحب، وآخرون لديهم عديد علامات الإستفهام حول كيفية الحصول على قصة حب، وفي هذا الموضوع سنتحدث عن الحب وماهيته.

ما هو الحب ؟

الحب هو شعور في القلب وفي كافة أنحاء الجسد يؤدي للسعادة إن كان من طرفين، ويؤدي للألم الحاد والشديد إن كان من طرف واحد، وهذا يعني بأن للحب نوعان، طرف واحد وهو النوع المؤلم والتعيس، والحب من طرفان وهو النوع الجميل والذي يؤدي غالباً للسعادة.

ما هو الحب من طرف واحد؟

الحب من طرف واحد هو أن يحب شخص ما إن كان أنثى أو ذكر، أن يحب شخص آخر، وبالطبع يكون الحب الذي نتحدث عنه في موضوعنا هذا بين ذكر وأنثى، والحب من طرف واحد هو أن يشعر شخص ما بالإنجذاب والسعادة عندما يشاهد أو يسمع صوت شخص آخر، أو حتى بمجرد التفكير به، ولكن الطرف الآخر لا يُكن أي مشاعر لهذا الشخص، وبالتالي يبدأ هذا النوع من الحب عادة بالتحول إلى ألم ومصدر إزعاج لحياة الشخص الذي يُحب، ولهذا فإن هذا الحب يمكنني أن أطلق عليه بالحب القاتل، والذي يجعلك تعيساً لأبعد الدرجات، وقد يستمر لأسابيع وأشهر ولسنوات لربما، ونسيانه لن يكون سهلاً إلا بعدة حالات.

يمكنك أن تنسى هذا النوع من الحب في حال أوجدك شخص آخر وأحبك، وأنت أحببته، ولا تُحاول أن تبحث عن فتاة تحبها أو رجل تحبينه كي تنسي ذلك الحب، بل أتركي الأمر يسري لوحده، لأنه وفي حال وجدت شخصاً آخر وأحببته وأحبك، ستشعر بأن الحب الذي شعرت به سابقاً لم يكن حباً حقيقياً، فالحب من طرف واحد لا يعتبر من قصص الحب الحقيقي، بل هو خطأ وحدوثه من طرف واحد يؤكد بأنه خطأ، وعندما تجد الحب الذي تستحقه، ستثق تماماً بأنني على حق، وإن لم تثق، ستبقى في دائرة مظلمة لأن الطرف الآخر لا يُفكر بك حتى، فلماذا تُفكر به أنت؟

الحب من طرفان (الحقيقي)

هذا النوع من الحب هو السعادة والشعور بأن لا شيء أكثر جاذبية وجمالاً من لقاء الحبيبين لبعضهما البعض، وهذا النوع يجب أن ينتهي بالزواج، فلا تقل ظروف، إفعل المستحيلات وقل لن أبتعد مهما كانت الظروف، لأنني أحبها سأبقى معها وسأفعل كل شيء من أجلها، نعم عليك بذلك دون خجل، فلا تنظر لكلام الآخرين، بل أنظر إلى حبيبتك التي تنتظرك هناك وتنتظر اليوم الذي ستصبح فيه زوجة لك، وبحق أقولها، هذا الحب هو جنة الأرض، ولا تفرط بهذه العلاقة أبداً، وعلى الله أترك التوفيق.

والآن بعدما كشفنا لكم أنواع علاقات الحب، نود التحدث عن كيفية حدوث علاقة الحب وكيف تعرف أو تعرفين بأنك تحب تلك الفتاة أو تعرفين بأنك تحبين ذلك الشاب..

كيف أعرف بأنني أحب ؟

الحب هو لحظة، جزء من الثانية تشعر بأن جسدك يرقص فرحاً، بل تكاد أن تيقن بأنك تطير في الهواء من شدة السعادة والفرح، ينبض قلبك وتشعر بإرتفاع في حرارة جسدك، كما لو كان قلبك سينفجر، وتشعر بأن معدتك ترقص فرحاً كذلك، بكل بساطة عندما ستحب أحد، جسدك سيخبرك بأن هذا هو الحب، وأنك تحبها.. نعم سيخبرك.

أحببت شاباً / أحببت فتاة، فماذا أفعل؟

سأتحدث في البداية عن الشباب، في حال أحببت فتاة، وكنت واثقاً بأنك لن تؤذيها جسدياً أو معنوياً، وأنك تحبها في الله وتريد الزواج منها، فلا تتردد بإخبارها، ولكن قبل ذلك، حاول أن تجس النبض، هل هي تُحبك أيضاً؟ حسناً ستسألني كيف لي أن أعرف بأنها تحبني؟ ببساطة، ما عليك سوى مراقبة تحركاتها، هل تنظر إليك خلسة، هل تعطيك إبتسامات بين الحين والآخر، وكن حذراً فالحب في عينا المرأة يكون واضحاً، فيه خجل ولمعان، وإبتسامة خجولة بريئة، حينها لا تتردد بأن تخبرها بذكاء وهدوء بأنك تحبها، وفيما يلي مثال للأسلوب الذي عليك أن تخبرها فيه أنك تحبها:

هو: مرحباً، كيف حالك اليوم؟ لدي موضوع أود أن أطلعك عليه، لا أريد أن أكون متردداً في إخبارك موضوع كهذا، حقيقة، وبكل صدق، أنا معجب بك.. والآن عليك أن تنتظر ردة فعلها، فإن كانت تحبك هي الأخرى، ثق تماماً بأنها ستخبرك على الأقل بأنها تبادلك الإعجاب، أو أن تصمت وترتسم على شفتيها إبتسامة براءة وإحمرار في الوجنتين، وفي حال حدوث أي من هذا واصل الكلام وقُل لها: “أنا لست معجب فحسب، بل أحبك.. نعم أحبك”.

أما بالنسبة للفتيات، فلا أنصحك بإخبار شاب بأنك تحبينه، وخصوصاً في الوطن العربي، فكثير من هذه الحالات تنتهي بشكل كارثي، حيث يستغل الشاب عاطفة الفتاة ويجرها للخطأ تلو الآخر، قبل أن يؤذيها جسدياً أو معنوياً، ولكن إتبعي مشاعرك، وحكّمي عقلك، إن شعرت بأن الشاب محترم وشخص طيب ويكن لك بعض المشاعر، فحاولي أن تشعريه بذلك، لأنه حينذاك لن يتردد عن إخبارك عن حبه لك، وهذا سيحدث حتماً لو كان يحبك حقاً ولا يريد أن يخسرك، والله تعالى أعلم.

بهذا نكون قد أنهينا موضوعنا لهذا اليوم والذي تعلق بالحب ومعرفة ما هو، وأنواع علاقات الحب، وعن كيفية معرفة إن كنت تحب أم لا، وكذلك كشفت لكم عن طريقة التحرك وإخبار من تحب بأنك كذلك، كل هذا والله ولي التوفيق.

هل لديك سؤال عن موضوعنا لهذا اليوم؟ لا تتردد بطرحه عبر نموذج التعليقات وسأقوم شخصياً وبكل تواضع بالرد عليكم ومساعدتكم للخير بإذن الله

عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز والموقع العربي وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *