الرئيسية / جوجل أدسنس / جوجل يزيل سياسة حد الإعلانات في أدسنس
جوجل يزيل سياسة حد الإعلانات في أدسنس

جوجل يزيل سياسة حد الإعلانات في أدسنس

جوجل يزيل سياسة حد الإعلانات في أدسنس

أدسنس يتخلص من سياسة الحد في الإعلانات المعروضة في الصفحة الواحدة بعدما كانت ثلاثة إعلانات بحد أقصى 

وعلى ما يبدو فإن جوجل ينوي تحرير الناشرين من بعض الضغوطات التي يوليها عليهم، ولهذا فقد فجر مفاجأة من العيارة الثقيل بنشر هذا الإعلان المفاجئ وعلى إثره تنتهي سياسة الحد في عدد الإعلانات المعروضة في الصفحة الواحدة.

وفي السابق كانت الإعلانات المعروضة محدودة، والتفاصيل فيما يلي:

  • ثلاثة وحدات إعلانية للمحتوى (نصية وصورية أو إحداهما) بحد أقصى
  • ثلاثة إعلانات روابط بحد أقصى
  • إعلانين “صندوق البحث” بحد أقصى

هذا وتم استبدال سياسة “حد الإعلانات بالصفحة الواحدة” بسياسة أخرى تسمى valuable inventory أي المخزون الثمين، والسياسة الجديدة كذلك تُحذر الناشرين من وضع عدد إعلانات كبير بحيث يفوق حجم محتوى الصفحات.

ولكن ما هي أسباب حذف السياسة القديمة والتي عمل عليها أدسنس لسنوات طويلة، حتى مع ثورة الهواتف الذكية لم يتحرك جوجل لتغيير السياسة، ولكنه الآن يأتينا بهذا القرار، فما كان السبب الرئيسي وراء ذلك؟

الأسباب وراء إزالة سياسة حد الإعلانات في أدسنس

1- تحسين محتوى المواقع

في الحقيقة فإن واحد من الأسباب الهامة والتي جعلت جوجل يزيل سياسة الحد الإعلاني، المحتوى! نعم المحتوى يعاني في أكثر من ثلاثة أرباع مواقع الويب، والسياسة الجديدة كما لو أنها تقول للناشرين “اكتبوا المزيد من المواضيع الضخمة وأضيفوا محتوى أكثر ذات جودة وفائدة للقراء”.

لا يوجد حد إعلاني، ولكن سياسة أدسنس الجديدة تمكنك من زيادة عدد إعلاناتك في الصفحة الواحدة كلما ازداد المحتوى لديك.

2- التشجيع على تجربة الوحدات الإعلانية الجديدة

كان جوجل قد أطلق منذ مدة وحدة إعلانية تُسمى “mobile-friendly ad units” -أي وحدة إعلانية صديقة للموبايل- ولم يتشجع الكثير من الناشرين لاستخدام هذه الوحدة، والسبب بكل بساطة عدم المغامرة وإيقاف إحدى الوحدات الموضوعة في صفحات مواقعهم دون معرفتهم بمدى كفاءة الوحدة الإعلانية الجديدة، ولكن مع التخلص من سياسة الحد الإعلاني، أصبح يمكن تجربة الكثير من الوحدات الآن دون الحاجة لإيقاف أي وحدة قديمة.

3- الحفاظ على المُعلنين

بكل بساطة، هنالك الكثير من الشركات التي تدفع مقابل ظهور إعلاناتهم من نوع وحدة الإعلان الصديقة للموبايل -أي أنها وحدات إعلانية ذات استجابة دون تحديد الأبعاد- وعدم استخدام الناشرين لهذه الوحدات الإعلانية فهذا سيقلل من العائد على الإستثمار بالنسبة لأولائك المعلنين وبالتالي لن يكونوا سعداء!

ولهذا فإن السياسة الجديدة ستزيد من فرص العائدات للمعلنين لأن الناشرين سيبدأون بتجربة وحدات إعلانية جديدة.

ومن الواضح بأن جوجل يرى في هذا التغيير مصلحة للناشرين والمعلنين، بحيث يزيد الناشرين من قوة محتواهم وعائداتهم من الإعلانات الموضوعة في صفحات مواقعهم، بينما سيكون المعلنين هم أصحاب السعادة لأن إعلاناتهم ستبدأ بالحصول على تحويلات أكثر وبالتالي مبيعات أكثر ما يعني المزيد من العائدات.

احذر من تعطيل حسابك!

كيف هذا؟ حسناً لم تعد هنالك سياسة تحدد لك عدد الإعلانات المسموحة في الصفحة الواحدة، ولكن هنالك سياسة جديدة حلّت محلها وكما أشرت سابقاً فهي تُسمى “valuable inventory”، والتي تنص على عدم استخدام عدد من الإعلانات يفوق المحتوى بالصفحة الواحدة!

بكل بساطة إن رغبت بزيادة عدد إعلانات أكثر من 1 أو 2 و3، فما عليك إلا أن تزيد من قوة محتواك بزيادة جودته وحجمه، فإن عملت على هذا، يمكنك زيادة عدد إعلانات بشكل غير محدود لربما 10 إعلانات وأكثر بالصفحة الواحدة، وهذا بالطبع سيزيد من العائدات.

ولكن كما أشرت لكم فالسياسة الجديدة فيها العديد من الأهداف، كُن ذكياً أكثر من جوجل ولا تُخاطر بزيادة عدد الإعلانات المعروضة إلا في حالة قمت بزيادة كمية المحتوى وجودته، بل وأنصح الكثيرين بالتراجع من 3 إعلانات إلى إعلان واحد فقط في حال لم يكن لديهم محتوى كافي، وأنصح كذلك بالاعتماد أكثر على الوحدة الإعلانية الصديقة للموبايل، من الواضح أن جوجل يدعوكم لاستخدامها للحصول على مزيد من العائدات المادية ولكن بشكل غير مباشرة قد أعلن هذا.

إن كان لديك تساؤل أترك تعليق من خلال النموذج أدناه، أو اطرح سؤال في أكاديمية الموقع العربي الأولى باللغة العربية لخدمة المُسوقين الإلكترونيين، والله ولي التوفيق.

عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز والموقع العربي وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *