الرئيسية / الدوري الألماني / تورط بايرن ميونخ بدفع رشاوي مقابل تنظيم كأس العالم 2006
التهم توجه لبايرن ميونخ وبيكنباور بشأن استضافة مونديال 2006
التهم توجه لبايرن ميونخ وبيكنباور بشأن استضافة مونديال 2006

تورط بايرن ميونخ بدفع رشاوي مقابل تنظيم كأس العالم 2006

التهم توجه لبايرن ميونخ وبيكنباور بشأن استضافة مونديال 2006
التهم توجه لبايرن ميونخ وبيكنباور بشأن استضافة مونديال 2006

الموقع العربي – بعد انتشار الكثير من التقارير التي تحدثت عن تورط الإتحاد الألماني بدفع رشاوي مقابل نجاحه بتنظيم مونديال 2006، عادت صحيفة شبيغل الألمانية بنشر تقرير يتعلق بتورط بايرن ميونخ بتلك القضية مع رئيسه آنذاك فرانز بيكنباور.

وبحسب ما أشارت إليه صحيفة شبيغل فإن الإتحاد الألماني كان قد قدّم وعد لنائب رئيس الفيفا سابقاً الترينيدادي “جاك وارنر” والذي تم إيقافه مدى الحياة بسبب التهم التي وجهت إليه بالفساد والرشاوي بالملايين من الأموال، وذلك مقابل منح صوته لألمانيا لاستضافة كأس العالم.

وأكدت شبيغل أن الاتفاقيات بين الظرفين كانت تنص على حصول جاك وارنر على ألف تذكرة ذات التكلفة المرتفعة بالملاعب والتي ستعيد إليه النفع الكبير بعد بيعها، وأيضاً حصوله على مبلع 240 ألف دولار بالإضافة لصنع ثلاثون ألف علم لبلده جهمورية ترينيداد وتوباغو.

وبشأن بايرن ميونخ فإن الصحيفة ذاتها أشارت إلى اتفاق بين رئيسه بذلك الحين فرانز بيكنباور وبين جاك وارنر بإرسال تجهيزات ومعدات رياضية لجزر الكاريبي من الراعي الرسمي للبايرن وللإتحاد الألماني شركة أديداس، بالإضافة لتنظيم معسكر تدريبي لمدة 3 أسابيع مع فريق من إتحاد أمريكا الشمالية لكرة القدم “الكونكاكاف”.

وتحدثت صحيفة زود دويتشه عن دفع اللجنة المنظمة لمونديال 2006 لمبلغ 7.3 مليون دولار بعام 2005 مقابل تنظيم حدث ثقافي يرتبط ببطولة كأس العالم، ولكنه لم يتم.

الجدير بالذكر أن أن السويسري جوزيب بلاتر تم إيقافه حالياً من الإتحاد الدولي لكرة القدم ويخضع للتحقيقات ومن بينها قضية استضافة ألمانيا لكأس العالم 2006، كما أن الفيفا تحقق مع الإتحاد الألماني حول الادعاءات التي أشارت لشراء أصوات الأعضاء التنفيذيين بالإتحاد الدولي لكرة القدم.

عن خالد شريم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *