الرئيسية / محركات البحث / تحسين محركات البحث / سيو جوجل / تأثير بروتوكول Https على نتائج جوجل
بروتوكول Https
بروتوكول Https

تأثير بروتوكول Https على نتائج جوجل

بروتوكول Https
بروتوكول Https

الموقع العربي – ارتفاع ملحوظ بعدد المواقع التي تستخدم بروتوكول Https بنسبة 30% حسب موقع “Moz” وذلك بعد عامين فقط من تصريح صدر عن جوجل حول وجود تأثير بنسبة 1% لاستخدام البروتوكول المحمي في المواقع الإلكترونية على تحسين محركات البحث “SEO” أو سيو بالعربية أو تهيئة محركات البحث كما يشتهر.

لم يمر سوى عامين فقط على تحديثات محرك بحث جوجل والتي تسببت بدخول عامل بروتوكول HTTPS وتأثيره بنسبة 1% على صفحات نتائج البحث، ولكن نسبة زيادة المواقع التي باتت تعتمد البروتوكول المحمي وصلت لغاية 30%، وهذا يدل على حقيقة تأثيره الإيجابي.

رغم ذلك، إلا أن هنالك 70% لم ينتقلوا بعد إلى هذا البروتوكول، مشيرين إلى أن الأمر لا يستحق عناء النقل، فالتأثير قليل أو يؤول للصفر، وبالتالي لا داعي للإنتقال لبروتوكول HTTPS فهل هذا صحيح؟

حسناً، تحديثات صادرة عن موقع “Moz” أشارت إلى أن عدد المواقع التي كانت تظهر في الصفحة الأولى في محرك بحث جوجل وتستخدم البروتوكول المحمي، كانت نسبتها 7% فقط، والآن وبعد عامين من تصريحات جوجل حول أهمية البروتوكول الجديد، أصبحت النسبة 8%، ما يعني أن نسبة 1% التي تحدث عنها Google قد حدثت فعلاً!

ليس هذا فحسب، بل أن الأرقام الصادرة عن شهر يونيو من العام الحالي قد كشفت عن أن المواقع التي تظهر بالصفحة ما بين الأولى وحتى الثالثة في جوجل، فيها ما نسبته 32.5% يعتمدون على بروتوكول Https، يا له من رقم مخيف ومؤشر سيء لأصحاب المواقع التي لم تنتقل بعد.

وبعد تواصلنا معه، أشار الدكتور ماير الذي يتحدث بإسم “Moz” إلى أنه خلال فترة لا تتجاوز العام ونصف سنشاهد 50% من المواقع الظاهرة في الصفحة الأولى في محرك بحث جوجل ستعتمد على البروتوكول الآمن، وعند حدوث هذا، سيعمل جوجل على رفع نسبة تأثير هذا البروتوكول على الترتيب العام في Google.

المخاطر

رغم نصيحة الدكتور ماير على الإنتقال إلى البروتوكول الآمن، إلا أنه قد حذر من عملية الإنتقال غير مسبقة التخطيط، بحيث يجب قياس مدى التكاليف المالية وضياع الوقت وفقدان الأرشفة المؤقت وخاصة للمواقع الكبرى.

في ذات الوقت، قد أشار ماير إلى أنه على أصحاب المواقع الإلكترونية مراقبة المنافسين ومعرفة نسبة الذين انتقلوا منهم إلى الطرف الآمن، لأنهم سيتفوقون حتماً لو فعلوا ذلك ولو كان بنسبة 1% فقط.

عاجلاً أم آجلاً سيصدر تحديث جديد على خوارزمية جوجل لزيادة نسبة التأثير لهذا العامل، حينها يجب أن تكون من المواقع التي تستخدم البروتوكول الآمن بدلاً من الانصدام بواقع الحال حينها.

ونحن في الموقع العربي ننصح بالإنتقال إلى البروتوكول الآمن لو توفر المال لدى أصحاب المواقع الإلكترونية، لأنه إن لم يفيد أو إن لم تظهر فائدته على موقعك فلن يضر به، وسنعمل على الإنتقال بدورنا في القريب العاجل بإذن الله.

عن معتصم أبو الذهب

مؤسس بوندسليغا نيوز والموقع العربي وكاتب ومحلل مختص بكرة القدم الألمانية وخبير في التسويق الإلكتروني

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *