تحميل .... CLOSE

ما معنى CTR أو نسبة النقر للظهور؟ تعرف عليه بالتفصيل

نسبة النقر للظهور CTR

ما هو معنى CTR؟ هذا السؤال طرحه الكثيرين من خلال محرك البحث جوجل وعلى ما يبدو أنك إحداهم، اليوم سأكشف لك عزيزي الباحث ما هو معنى CTR بالتفاصيل رغم أن الأمر ليس بحاجة لتفصيل فعليًا فهو بسيط للغاية ولكن سأضع بين يديك أمثلة لتبسيطه تمامًا.

نسبة النقر للظهور “CTR (Click Through Rate)”

في عالم التسويق الإلكتروني على عدة جوانب إن كان في إعلانات جوجل أدووردز أو جوجل أدسنس، أو حتى في منشورات الفيس بوك وكافة شبكات التواصل الاجتماعي، هنالك ما يعرف بالـ CTR.

يُعد الـ CTR من أهم المقاييس التي يمكن الاعتماد عليها لقياس مدى نجاح حملة إعلانية مدفوعة أو قياس مدى نجاح إعلانات أدسينس المتواجدة على موقعك الإلكتروني والعديد من الجوانب الأخرى. تزداد نجاح حملة ما كلما ارتفعت نسبة النقر للظهور طرديًا، هذا أول ما عليك معرفته.

وجائت الحروف الثلاثة CTR من ثلاثة كلمات وهي Click Through Rate والتي تعني بالعربية نسبة النقر للظهور، أي عدد النقرات على إعلان مُعيّن مقسومة على عدد مرات الظهور لذلك الإعلان.

المثال التالي سيوّضح لك المفهوم بالتفصيل:

هل تشاهد هذه الصورة؟ حسنًا الآن أنت سجلت ظهور واحد لهذه الصورة، قم بالضغط على زر “F5” على الكيبورد أي قم بإعادة تحميل الصفحة، هل فعلت؟ حسنًا الآن قد سجلت ظهورين لهذه الصورة، قم بإعادة تحميل الصفحة مرة أخرى، هل فعلت؟ حسنًا لقد سجلت ظهور ثلاثة مرات لهذه الصورة أليس كذلك؟ نعم فعلت، والآن انقر على الصورة مرة واحدة، هل فعلت؟ هذا يعني أنه أصبح بحوزتنا الإحصائيات التالية لهذه الصورة:

عدد مرات الظهور = 3

عدد النقرات = 1

والآن لنحسب نسبة CTR نقوم بقسمة عدد النقرات على عدد مرات الظهور، أليس كذلك؟ بالتأكيد لأن CTR تعني عدد النقرات مقابل عدد مرات الظهور، إليك المعادلة:

CTR = Clicks/Impression

= 1/3

= 0.33

هذه النسبة تعني 33%، لجعل صورتها أسهل بالنسبة لك حوّلها إلى نسبة مئوية ولكن فالنكتب 0.33 بشكل كسر أولًا كما يلي:

33/100

والآن نقوم بضرب الكسر بـ100 كما يلي:

(33/100)*100

= 33%

 

أي أن نسبة النقر إلى الظهر في هذا المثال عبارة عن 33%، وهذه تعتبر نسبة ناجحة ومميزة جدًا وتشير إلى نجاح كبير، ولكن لماذا كلما ارتفعت النسبة تعني أن الحملة الإعلانية ناجحة أو أن المنشور ناجح أو أن إعلان أدسنس الذي على موقعك ناجح؟ سنتحدث عن هذا في مقال قادم بإذن الله كونوا على الموعد، والله ولي التوفيق.

اترك تعليقاً