شرح الـ دروب شيبنج (Drop Shipping) – موضوع شامل

شرح دروب شيبنج - drop shipping

دروب شيبنج “Drop Shipping” مصطلح قد انتشر كثيرًا في الآونة الآخيرة وكنت قد حدثتكم عن ماهيته في مقالات سابقة، ولكن اليوم سأضع بين أيديكم الموضوع الأضخم والأجمل عن الـ دروب شيبنج بكافة تفاصيله وسأجيب على كافة استفساراتكم بإذن الله.

سيتضمن الموضوع ما يلي:

دروب شيبنج “Drop Shipping” ماذا يعني؟

درب شيبنج والتي تعني بالعربية “إسقاط الشحن” وهو عبارة عن إحدى وسائل إدارة سلسلة الإمدادات التي تعني بأن بائع التجزئة لا يحفظ البضائع في المخزن، بل عندما تحصل عملية بيع إحدى المنتجات، يقوم ذلك التاجر بشرائها من طرف ثالث ويشحنها مباشرة للزبون. إذن نستنتج من هذا التعريف بأن البائع لا يرى أو يتعامل مع المنتج على الإطلاق.

قد تتسائل عزيزي القارئ عن الفرق بين دروب شيبنج والنموذج المعهود في نظام التجزئة، والفرق الجوهري هو ببساطة أن بائع الدروب شيبنج لا يملك أو يخزن البضاعة بأي شكل من الأشكال، بل يقوم بشرائها حسب الطلب من تجار الجملة أو المصنع مباشرة.

والآن سأفترض عزيزي القارئ بأن معنى هذا المصطلح قد أصبح واضحًا دون أدنى شك بالنسبة لك، والآن دعنا ننتقل للنقطة التالية حول هذا الموضوع.

فوائد الـ دروب شيبنج

عندما يتعلق الأمر بفائدة الاعتماد على نموذج الـ دروب شيبنج، فأنت على موعد مع فوائد جمة تجعلك تفكر مليًا بالاعتماد على هذا النموذج فورًا. إليك أبرز وأهم فوائده:

  • انخفاض الاستثمار: لست بحاجة لشراء البضائع وتخزينها، كل ما عليك فعله هو عرض تلك البضاعة عبر الإنترنت وعندما يقوم أحد بالشراء من موقعك، اذهب للموقع الذي تعتمده في تجارتك واطلب المنتج منهم، هذا يعني تكلفة قليلة جدًا وتقليل المخاطر، لأن وجود مخزن وشراء مسبق للبضائع فيه مخاطرة وارتفاع بالكلفة.
  • توفير الوقت والمال: لست بحاجة لنقل البضائع للمخزن، ولست بحاجة لمتابعة عملية التعبئة والتغليف كلما طلب أحد الزبائن منتج، ولست بحاجة لمتابعة عملية الشحن، وليس عليك متابعة عملية إرجاع الطلبات، فكل هذا غير موجود في الدروب شيبنج، وبالتالي تقوم بتوفير المال والوقت.
  • مرونة المكان: يمكنك بدء متجرك الإلكتروني دون الارتباط بمكان معين، يمكنك عرض وبيع البضائع أينما أردت حول العالم، وأينما كنت أنت، اجلس على شط البحر مع اتصال إنترنت جيد وابدأ بالبيع.
  • التنوع: لو أنك ترغب بافتتاح متجر خاص بك واستئجار أو شراء مخزن، لن تستطيع التنويع بالمنتجات لأن التكلفة سترتفع، بل ستحاول التركيز على نوعية واحدة، أما في عالم الدروب شيبنج، يمكنك بيع العشرات بل الآلاف من المنتجات المختلفة مثل الهواتف والملابس وغيرها، ولهذا إمكانية التنويع متوفرة بسهولة ويسر.
  • قابلية التوسع: لا تخشى من تطور الأمور ومضاعفة المبيعات بشكل أكبر كل يوم، لأن الجزء الأكبر من العمل في الدروب شيبنج يعتمد بشكل أساسي على المورد، لا أقصد أنك ستجلس وتنتظر حدوث عمليات البيع دون فعل شيء، بل عليك التسويق لبضائعك وغيرها من المهام، ولكن لو تطورت الأمور وأصبحت مبيعاتك تتضعاف كل يوم فهذا لن يكون عائق للتوسع، على العكس لو أن عمليات التعبئة والتغليف والتوصيل والتخزين تعتمد عليك، فأنت ستخشى النمو المتسارع بطبيعة الحال.
  • ربح أكبر: لأن تتعامل مع المصنع أو المورد مباشرة، فهذا يعني حصولك على المنتج بأقل قيمة سوقية تمامًا، ولأن أساليب شحن البضائع للزبائن تبدأ من دولار فأنت تتحكم بحجم الأرباح التي تتطلع إليها، وهنالك هامش ربح مميز بانتظارك في هذا النموذج من التجارة بإذن الله.

ليست هذه الفوائد الوحيدة للـ دروب شيبنج بل هنالك المزيد ولكن وضعت بين يديك عزيزي القارئ أهمها، اليوم سنتوقف عند هذا الحد من الموضوع، وكل ما عليك هو انتظار المقال التالي الذي سنتحدث فيه عن المزيد من النقاط الرئيسية وقد نحتاج لمقال ثالث ورابع والله أعلم، ولكن في نهاية المطاف سيكون بين يديك أفضل دليل للدروب شيبنج بإذن الله.

اترك تعليقاً